وزارة التربية تتكفل بتلاميذ التوحد خلال الإمتحانات الرسمية

تلقت وزارة التربية أوامر من الوزارة الأولى، تقضي بضرورة التكفل الجيد بالتلاميذ ذوي الاحتياجات الخاصة، خاصة المصابين “بالتوحد” خلال فترة الامتحانات الرسمية، من خلال الترخيص لهم بالاستعانة “بمرافقين” داخل قاعات الامتحان، في وقت تحصي فيه الجزائر 4 آلاف تلميذ مصاب بمرض التوحد.

وكشفت مصادر، أن الحكومة أسدت تعليمات لوزارة التربية، تحثها على ضرورة التكفل بملف التلاميذ ذوي الاحتياجات الخاصة خاصة المتمدرسين المصابين بداء “التوحد”، تكفلا تاما، خاصة خلال فترة الامتحانات المدرسية الرسمية، وهي فترة جد حساسة، وذلك من خلال الترخيص لهم بالاستعانة “بمرافقين” تعينهم وزارة التضامن والأسرة، بالتنسيق مع الوصاية، مهمتهم مرافقة المترشحين داخل قاعات الامتحان.

تحرك الوزارة الأولى، جاء حسب مصادرنا كرد فعل على شكاوى أولياء التلاميذ من الصعوبات والعراقيل التي تعيق تمدرس أبنائهم خاصة في فترة الامتحانات المدرسية، أين يواجه أغلبهم مشكل التنقل من مقر سكناهم إلى مراكز الإجراء، في الوقت الذي أوصدت في وجوههم كافة الأبواب ولم تلق مطالبهم المرفوعة استجابة لا من قبل الإدارة المركزية ولا من مديريات التربية للولايات، لتبقى هذه الفئة تعاني في صمت وتدرس في ظروف أقل ما يقال عنها إنها “مزرية”.

ومعلوم أن أرقام الوزارة أشارت إلى أن عدد المتمدرسين المصابين بداء “التوحد” بلغ 3467 متمدرس وطنيا، وأعلى نسبة سجلت بولاية البليدة بـ179 تلميذ، تليها ولاية بجاية في المرتبة الثانية بـ140 تلميذ، وبومرداس بـ120 تلميذ، ثم ولاية الجلفة بـ 90 تلميذا وولاية المدية بـ62 تلميذا. وأما الجزائر العاصمة مجتمعة بمديرياتها الثلاث، فإنها تحصي 600 حالة.

المصدر

شاهد أيضاً

فتح ماستر علمي لطلبة المدارس العليا للأساتذة

فتح ماستر علمي لطلبة المدارس العليا للأساتذة

أبرقت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، تعليمة خاصة تتعلق بفتح ماستر علمي لطلبة المدارس العليا للأساتذة …