لا تطردوا أبناءنا من المدارس بسبب التأخرات

لا تطردوا أبناءنا من المدارس بسبب التأخرات

اشتكى كثير من الأولياء من تعرّض أولادهم المتمدرسين وحتى النجباء منهم، للطرد من المؤسسات التعليمية بحجّة تأخرهم عن موعد الدراسة بأقل من 5 دقائق، حيث يطالب مديرو المدارس المطرودين، بإحضار أوليائهم ليتمكنوا من الدخول. ويستغرب كثير من الأولياء لظاهرة طرد أبنائهم المتمدرسين للشارع، خاصة الفتيات.

“كريم” من حي بلكور بالعاصمة، تفاجأ باتصال من ابنته المتمدرسة في قسم الثانية ثانوي، تؤكد له أن حارس المدرسة رفض إدخالها رفقة آخرين، بعدما تأخرت لدقيقتين فقط، وأن المديرة طلبت منها إحضار ولي أمرها، وعندما التحق كريم بالثانوية، تفاجأ بالحضور الكبير للأولياء، جميعهم حضر لإدخال ابنه، وأكدت لهم المديرة أنها لا تتسامح أبدا مع التأخير، وذلك تطبيقا لتعليمات وزارة التربية الوطنية، التي تشدّد عليهم كل مرة رفض إدخال المتأخرين.

وبينما ترحب فئة قليلة من المواطنين بالتعليمة، مؤكدين أنها تعلم أبناءهم الانضباط مستقبلا، خاصة أثناء إجراء الامتحانات الرسمية على غرار البكالوريا….فامتحان “الباك” يشهد كل سنة مشكل تأخر الممتحنين، الذي يعرقل السير الحسن للامتحان ويشوش على بقية الممتحنين.

في حين استنكر التعليمة كثيرون، مُعتبرينها تساهم في تعوّد أبنائهم على البقاء في الشارع، وقد تعرضهم لمكروه، كما سينتهزها بعض التلاميذ، فيلتحقون متأخرين بالدراسة على أمل طردهم، وهي حجّة لهم أمام أوليائهم.

وفي هذا الصدد، أكد رئيس الجمعية الوطنية لأولياء التلاميذ، أحمد خالد، أن وزارة التربية الوطنية أصبحت تشدّد الإجراءات بخصوص التلاميذ المتأخرين عن الدراسة، وحسبه “كثيرون يتعمدون التأخر حتى يطردون، وهو ما يجعل الإدارة تلزمهم على إحضار أولياء أمورهم، لإطلاعهم على الأمر”، وأكد خالد، أن الإجراءات القديمة، كانت تعتمد على تسجيل تأخّر أي تلميذ في دفتر مراسلته، والذي يجب أن يطلع عليه ولي أمره، حتى يدوّن فيه أسباب تأخر ولده ثم يُمضى، وهو ما استغله كثير من التلاميذ وصاروا يستعينون بأشخاص غرباء يكتبون لهم ما يشاؤون في الدفتر لتبرير غيابهم.

وتأسف المتحدث، كون وزارة التربية تتخذ دوريا كافة السبل لتحقيق انضباط التلاميذ، ومع ذلك تجدهم يختلقون الكثير من الأعذار للهروب من الدراسة.

المصدر

شاهد أيضاً

موقع معادلة الشهادات الجامعية الأجنبية

موقع معادلة الشهادات الجامعية الأجنبية

أطلقت مؤخرا وزارة التعليم العالي و البحث العلمي موقع إلكتروني يمكن من خلاله طلب معادلة …