قلّصنا أيام امتحانات البكالوريا فقط.. والإصلاح سيكون تدريجيا

قلّصنا أيام امتحانات البكالوريا فقط.. والإصلاح سيكون تدريجيا

كشفت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريط، أنه سيتم تقديم اقتراحات لمديري التربية ومديري المؤسسات التربوية للاعتماد عليها في المرحلة المقبلة حتى لا يذهب التلميذ ضحية الحركات الاحتجاجية، مشيرة إلى أنه سيتم قريبا عقد اجتماع لدراسة ومناقشة هذه الاقتراحات، مؤكدة أن ضمان التعليم للتلميذ يظل الانشغال الرئيسي للقطاع .

وجددت بن غبريط على هامش تفقدها لمنشآت تربوية في إطار زيارة قادتها أمس إلى ورقلة، أن الإضراب حق دستوري، مضيفة أن النقابات أصبحت تستعمل الإضراب “وسيلة وحيدة” لإبداء رأيها وموقفها إزاء مشكل أو موضوع معين، وقد جعلوه كما أضافت إجباريا في المؤسسات التعليمية مما يغبن التلاميذ والأولياء.

وقالت الوزيرة نحن بصدد تحسين المناخ المدرسي والممارسة البيداغوجية داخل القسم، وهو الأمر الذي يتطلب الاستقرار في المدرسة، ونحن نطالب هذه النقابات بتغيير طريقة طرح انشغالاتها.

وفيما يتعلق بمسابقة توظيف الأساتذة المقرر إجراؤها في ديسمبر المقبل  أوضحت وزيرة التربية، أن هناك رقما أوليا يقارب 5000 منصب خاصة في مادتي الرياضيات والفيزياء.

وبخصوص امتحانات البكالوريا للموسم الدراسي الحالي، قالت بن غبريط،

إن الدورة القادمة سيشملها الإصلاح التربوي الذي سيطبق تدريجيا، مضيفة أن جديد هذا الموسم الدراسي يتمثل في تقليص أيام الامتحانات فقط، مطمئنة في ذات الوقت التلاميذ المقبلين على هذه الاختبارات بأن كل الشروط اللازمة ستكون مضمونة.

المصدر

شاهد أيضاً

موقع معادلة الشهادات الجامعية الأجنبية

موقع معادلة الشهادات الجامعية الأجنبية

أطلقت مؤخرا وزارة التعليم العالي و البحث العلمي موقع إلكتروني يمكن من خلاله طلب معادلة …