بن غبريت تحقق في هوية مديري المؤسسات المحـرضين على الإضـراب

بن غبريت تحقق في هوية مديري المؤسسات المحـرضين على الإضـراب

أمرت وزارة التربية الوطنية، مفتشيها على مستوى مديري التربية، على غرار مفتشي الإدارة ومفتشي المواد، بضرورة القيام باستطلاعات على مستوى المؤسسات التربوية، من أجل فضح مديري المؤسسات المتورطين في تحريض الأساتذة على الاحتجاج والإضراب المقرر تنظيمه خلال الأيام المقبلة من قبل النقابات.

كشفت مصادر من وزارة التربية الوطنية، أن وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت، قد أعطت تعليمات شفهية لمفتشي المواد من أجل تقصي حقيقة تحريض الأساتذة على القيام بالإضرابات من طرف مديري المؤسسات التربوية المختلفة، داعية المفتشين إلى وضع قوائم بأسماء المديرين المعنيين وإرسالها لمديري التربية ومنها إلى وزارة التربية.

وأضافت ذات المصادر، أن تعليمات وزارة التربية أكدت أن أي إثبات بتحريض الأساتذة على الدخول في الإضراب من طرف مديري المؤسسات، سيتم بموجبه إحالة المعني على المجلس التأديبي، ويعاقب حسب الأحكام القانونية والتنظيم الداخلي، داعية المفتشين إلى التقيد بالتعليمات الموجهة إليهم مباشرة.

كما أشارت مصادر إلى أن تعليمات وزيرة التربية نورية بن غبريت، جاءت بعد ورود تقارير ولائية إلى مصالح الوزارة، تؤكد تورط بعض مدريري المؤسسات التربوية في تحريض الأساتذة على الإضرابات، ومخالفة تعليمات الوزارة القاضية بمنع أي نشاط للنقابات على مستوى المؤسسات التربوية، وهو الأمر الذي جعل الوزارة تعمل على إحباط هذه المحاولات وردع المديرين المتورطين، خاصة وأن الفترة المقبلة تعتبر حساسة من حيث التحصيل المدرسي للتلاميذ وإقتراب موعد الامتحانات الفصلية، والتي ستكون مع بداية ديسمبر المقبل، ما قد ينجر عنه التأخر في البرامج يؤدي إلى اختلالات في الموسم الدراسي.

وكان ما يسمى تكتل النقابات، الذي يضم عددا من النقابات المستقلة لـ5 قطاعات، منها التربية، قد أعلن عن الدخول في حركات احتجاجية واسعة خلال شهر نوفمبر الجاري، منها إضراب لـ 3 أيام متجدد خلال أسبوعين، ووقفات احتجاجية وطنية وولائية، وذلك تنديدا بمشروع قانون التقاعد الجديد الذي تم عرضه على الحكومة خلال الفترة الأخيرة.

المصدر

شاهد أيضاً

موقع معادلة الشهادات الجامعية الأجنبية

موقع معادلة الشهادات الجامعية الأجنبية

أطلقت مؤخرا وزارة التعليم العالي و البحث العلمي موقع إلكتروني يمكن من خلاله طلب معادلة …