1500 أطروحة دكتوراه تجاوزت آجالها المحددة تنتظر المناقشة

1500 أطروحة دكتوراه تجاوزت آجالها المحددة تنتظر المناقشة

كشفت التحقيقات التي باشرتها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، عن وجود ما يقارب 1500 أطروحة دكتوراه تنتظر المناقشة تجاوزت الآجال المحددة لها، حيث أمر وزير القطاع الطاهر حجار بضرورة مناقشتها قبل انتهاء الآجال الإضافية التي تحديدها لكل طالب، وذلك قبل نهاية شهر ديسمبر من السنة الجارية. وحسب المعلومات المتوفرة لدى «النهار»، فإن 60 من المائة من الأطروحات المعنية، وصل عمرها إلى أكثر من 5 سنوات، فيما تراوحت نسبة الأطروحات التي وصلت دراستها إلى 8 و9 سنوات 15 من المائة من العدد الإجمالي.

وفي هذا الصدد، أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الطاهر حجار، على مديري المؤسسات الجامعية بضرورة الشروع في مناقشة الأطروحات المعنية والقضاء على تكدس البحوث العلمية، التي أصبحت لصيقة بالجامعة الجزائري.

وعلى هذا الأساس، وجّه الوزير مراسلة مستعجلة لرؤساء الجامعات، أمرهم من خلالها بإجبار المؤطرين للضغط على طلابهم من أجل الانتهاء من الرسائل وضرورة مناقشتها، قبل نهاية السداسي الثاني من السنة الجامعية الحالية. وأكدت المراسلة أنه يمنع منعا باتا بداية من السنة الجامعية القادمة، التسجيل في الدكتوراه لمدة تفوق أربع سنوات، وهذا بسبب الضغط الذي تعرفه المؤسسات الجامعية، وكذا النقص الفادح في الأساتذة الحاملين لشهادة الدكتوراه. هذا، وتعرف العديد من المؤسسات الجامعية على غرار «جامعة الجزائر 2» «بوزريعة سابقا»، ضغطا كبيرا في مناقشة رسائل الدكتوراه، مما أجبر اللجان الخاصة بالمناقشة على تقليص مدة مراقبة الرسائل من أجل الإسراع والانتهاء من المناقشة، باعتبار أن العديد من الطلبة فاقت مدة تسجيلهم 9 سنوات. كما شددت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي على الأساتذة المؤطرين، بالانسحاب من تأطير الرسالة في حال قام الطالب بالتسجيل في أكثر من سنة، وهذا تفاديا لتراكم الرسائل التي لم تعد تسع المكتبات الجامعية.

من جهة أخرى، أكدت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، أن التسجيل في دكتوراه العلوم يكون بشرط حصول الطالب على معدل 12.50 من 20، وهذا باحتساب السنة النظرية للماجستير، وكذا علامة الرسالة التي منحت له من قبل لجنة المناقشة.

وأكدت الوزارة أن هذا الإجراء خاص بالتخصصات العلمية، حيث يسمح للتخصصات الأدبية بالتسجيل في الدكتوراه عند حصول الطالب على علامة 12 من 20، ويخص هذا الإجراء طلبة الماجستير في النظام الكلاسيكي، باعتبار أن طلبة نظام «أل أم دي» يجتازون مسابقة قبل التسجيل في الدكتوراه.

المصدر

شاهد أيضاً

وزارة التربية تُشدّد إجراءات إعفاء التلاميذ من حصة التربية البدنية

وزارة التربية تُشدّد إجراءات إعفاء التلاميذ من حصة التربية البدنية

تناقصت وبشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة، أعداد التلاميذ المعفييّن من دون أسباب مرضية من حصّة …