715 منصب للتكوين في سلك شبه الطبّي والأولوية لبكالوريا 2016

715 منصب للتكوين في سلك شبه الطبّي

حدّدت وزارة الصحّة والسكّان وإصلاح المستشفيات، عدد المناصب المفتوحة للتكوين بالمعاهد الوطنية في شبه الطبي والقابلات، بـ 715 منصب بعنوان السنة البيداغوجية 2016/2017، على أن تمنح الأولوية للحاصلين على بكالوريا 2016.

أعلنت، مؤخّرا، وزارة الصحّة والسكّان وإصلاح المستشفيات عن عدد المناصب المفتوحة على مستوى المعاهد الوطنية للتكوين العالي في شبه الطبيّ والقابلات، لفائدة الحاصلين على بكالوريا 2016 و2015، في مختلف التخصصات، ويقدّر العدد الإجمالي للمناصب المفتوحة بـ 715 منصب، حيث سيتّم الشروع في استقبال الملفات استعدادا لانطلاق الموسم الدراسي في شهر سبتمبر، وتمنح الأولوية للحائزين على بكالوريا 2016 حسب الإعلان الوزاري ، فيما يمكن أن يتّم قبول أصحاب بكالوريا 2015 في حدود عدد المقاعد المتوفّرة، أمّا التخصّصات المقبولة فهي شعب العلوم التجريبية أو الرياضيات أو تقني رياضي أو شهادة معادلة بالنسبة للتكوين في سلك القابلات وكافة الشعب شبه الطبية مثلا العلاج وإعادة التأهيل والطبية التقنية، كما يمكن لحاملي شهادة البكالوريا في شعب الآداب والفلسفة والآداب واللغات الأجنبية والآداب والعلوم الإنسانية والتسيير والإقتصاد أو شهادات معادلة لها، إيداع ملفاتهم للإلتحاق بالمناصب المفتوحة والتكوين في سلك المساعدين الإجتماعيين للصحة العمومية والمساعدين الطبيين، مع إشتراط إثبات الوضعية إتجاه الخدمة الوطنية.

أما يخصوص المناصب المفتوجة بعنوان السنة البيداغوجية 2016/2017، فهي مقسمة إلى 142 منصبا بالمعهد الوطني لعنابة و149 بمعهد المسيلة و135 بمعهد قسنطينة و128 بمعهد مستغانم و82 بمعهد قالمة و79 منصبا بمعهد المدية، على أن يتّم إيداع ملفات التسجيل على مستوى المعاهد الوطنية المذكورة أو الفروع التابعة لها بمختلف ولايات الوطن أو مديريات الصحّة بالنسبة للولايات التي لا توجد فيها هذه الفروع.

مع الإشارة إلى أنّ التكوين في سلك شبه الطبّي يدوم لمدّة ثلاث سنوات مع ضمان منصب دائم بعد التخرّج في إحدى المؤسسات الصحّية، وهو ما يجعل الحائزين على شهادة البكالوريا الجدد وحتى المتمدرسين بالجامعات يقبلون عليه للاستفادة من منصب عمل.

شاهد أيضاً

وزارة التربية تُشدّد إجراءات إعفاء التلاميذ من حصة التربية البدنية

وزارة التربية تُشدّد إجراءات إعفاء التلاميذ من حصة التربية البدنية

تناقصت وبشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة، أعداد التلاميذ المعفييّن من دون أسباب مرضية من حصّة …