مساعدو التربية يستنجدون ببن غبريط للمشاركة في مسابقة الترقية

مساعدو التربية يستنجدون ببن غبريط للمشاركة في مسابقة الترقية

طالبت اللجنة الوطنية لمساعدي ومشرفي التربية، المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين، وزارة التربية الوطنية بالترخيص لجميع مساعدي التربية للمشاركة في الامتحان المهني المقبل المزمع تنظيمه في 22 أوت المقبل، للقضاء نهائيا على هذه الرتبة الآيلة إلى الزوال.

ودعت اللجنة إلى إصدار رخصة استثنائية في أقرب الآجال لجميع المساعدين الرئيسيين للتربية للالتحاق برتبة مشرف للتربية مثلما تم الاتفاق عليه، بالاعتماد على التحويل التلقائي للمناصب المالية للقضاء نهائيا على رتبة مساعد رئيسي للتربية الآيلة إلى الزوال، وتوحيدا للرتبة القاعدية المستحدثة لجميع مساعدي ومشرفي التربية، مطالبة باحتساب الخبرة المهنية لجميع مشرفي التربية تطبيقا لمبدإ المساواة بين الأسلاك بتعميم التعليمة 003 المؤرخة في 12 أكتوبر 2016 وكذا التعليمة رقم 415 المؤرخة في 2 فيفري 2016، الرامية إلى تقدير الأقدمية المكتسبة في كل من الرتب باحتساب أقدمية 10 سنوات للترقية في رتبة مشرف رئيسي للتربية عن طريق التحويل التلقائي للمناصب المالية للمعنيين، إلى جانب إصدار رخصة استثنائية عاجلة باحتساب أقدمية 20 سنة لمشرفي التربية قصد الترقية لرتبة مستشار تربية حسب المناصب المطلوب شغلها، نظرا إلى عزوف الأساتذة عن الالتحاق بهذه الرتبة وعدم اللجوء إلى التكليف المهين الذي ساهم في عدم استقرار المدرسة الجزائرية.

وناشدت اللجنة الوزارة الوصية تثمين الشهادات العلمية ومنها شهادة الليسانس للترقية إلى رتبة مشرف رئيسي للتربية واستحداث رتبة مشرف مكون للتربية في القانون الأساسي المعدل المرتقب.

في الوقت الذي سجلت فيه بكل أسف انتهاج وزارة التربية الوطنية سياسة التسويف واللامبالاة عندما يتعلق الأمر بالأسلاك المستضعفة بعد لجوئها مرة أخرى إلى الحلول الترقيعية، والدليل على ذلك عدم أخذ مطالبهم بكل جدية في التعليمة رقم 1186 المؤرخة في 19 جويلية 2016 فيما يخص الامتحانات المهنية بعنوان 2016، ما يعد دليلا قاطعا على أن القائمين على هذا القطاع الحساس ليسوا على دراية تامة بالانشغالات الحقيقية لموظفي القطاع، وإلا كيف نفسر تعهد الوزارة بالقضاء على رتبتي مساعد تربوي ومساعد رئيسي للتربية في حين وضعت شروطا تعجيزية تتناقض مع التزاماتها؟ لأن رتبة مساعد تربية لا يمكن القضاء عليها بهذه الشروط لأن آخر دفعة للمساعدين التربويين التحقت في دورة ديسمبر 2011.

المصدر

شاهد أيضاً

وزارة التربية تُشدّد إجراءات إعفاء التلاميذ من حصة التربية البدنية

وزارة التربية تُشدّد إجراءات إعفاء التلاميذ من حصة التربية البدنية

تناقصت وبشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة، أعداد التلاميذ المعفييّن من دون أسباب مرضية من حصّة …