ضعف المستوى يُخفض معدل الالتحاق بثانوية الرياضيات

ضعف المستوى يُخفض معدل الالتحاق بثانوية الرياضيات

تشهد ثانوية الرياضيات عزوفا من قبل عديد التلاميذ رغم توفرهم على الشروط المطلوبة، رافضين الالتحاق بالمؤسسة التربوية بسبب النظام المعتمد وهو “الداخلي”، في حين قررت وزارة التربية الوطنية التخفيض في معدل الالتحاق إلى 18 فما فوق، وبالمقابل قد تم الاتفاق على إدخال تعديلات وصفت “بالجوهرية”، على معايير الالتحاق ستطبق بدءا من الموسم الدراسي المقبل.

وذكرت مصادر أن عديد التلاميذ الذين تحصلوا على علامات ممتازة في مادة الرياضيات عبر مختلف الولايات بما فيهم التلاميذ بالعاصمة، قد أبدوا نيتهم في عدم الالتحاق بالثانوية المتخصصة في شعبة رياضيات المتواجدة بالقبة، مفضلين مواصلة الدراسة بثانويات عادية غير متخصصة، بمسقط رأسهم، بسبب النظام المعتمد وهو “النظام الداخلي”، إضافة إلى انعدام أي امتيازات من شأنها تحفيزهم على الالتحاق بها، مضيفة بأن وزارة التربية الوطنية تقوم حاليا بضبط القائمة النهائية للتلاميذ، في الوقت الذي تقرر التخفيض في معدل الالتحاق إلى 18 على 20.

ويعود هذا الفتور إلى ضعف النتائج المحصل عليها في شهادة التعليم المتوسط لدورة ماي 2016، في حين كان قد تم اعتماد السنة الماضية معدل 19 على 20، رغم  أن “معدل الانتقاء” الذي كان مفروضا للالتحاق بالمؤسسة التربوية لدى افتتاحها سنة 2013، هو 19 على 20 مقابل التحصل على العلامة الكاملة في مادة الرياضيات وهي 20 على 20.

وأضافت، المصادر التي أوردت الخبر، أنه قد تقرر بدءا من الموسم الدراسي المقبل، 2017/2018، إدخال تعديلات “جوهرية” على معايير وشروط الالتحاق بالثانوية المتخصصة، بحيث تم الاتفاق على إلغاء معيار شهادة التعليم المتوسط “البيام”، الذي اتضح أنه ليس بمعيار علمي بحت، واستبداله بمعيار جديد وهو تنظيم منافسة أو ما يعرف بمسابقة وطنية نهاية شهر أفريل وبداية شهر ماي من كل موسم دراسي، في مادة الاختصاص “الرياضيات”، على أن يتم انتقاء النوابغ منهم، وذلك بغية الرفع في عدد التلاميذ من جهة على اعتبار أن قدرة استيعاب الثانوية كبيرة تصل إلى 1200 مقعد دراسي، ومن جهة ثانية لمنح فرصة إضافية للتلاميذ الذين يتحصلون على علامات متوسطة في شهادة التعليم المتوسط في نفس المادة.

وستتولى، مديريات التربية، مهمة الاتصال بمديري المتوسطات لإبلاغهم بالأسماء المقترحة من قبل الوصاية، ليقوموا بدورهم بتبليغ الأولياء إن كان أبناؤهم يرغبون فعلا بالالتحاق بالثانوية أو العكس، وعلى أساس الرغبة المقدمة تعيد المؤسسة الترتيب وترسله إلى مديرية التربية التي تسحب الرغبة وترسلها مجددا إلى وزارة التربية الوطنية التي تقوم بدورها في إرسال القائمة النهائية للثانوية التي ستستقبل نوابغ الرياضيات في الدخول المدرسي المقبل المقرر في 4 سبتمبر المقبل.

المصدر

شاهد أيضاً

وزارة التربية تُشدّد إجراءات إعفاء التلاميذ من حصة التربية البدنية

وزارة التربية تُشدّد إجراءات إعفاء التلاميذ من حصة التربية البدنية

تناقصت وبشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة، أعداد التلاميذ المعفييّن من دون أسباب مرضية من حصّة …