الدراسة إلزامية بكل الأطوار حتى آخر أسبوع من شهر جوان

الدراسة إلزامية بكل الأطوار حتى آخر أسبوع من شهر جوان

عقوبات صارمة ضد المدارس المخالفة وتحديد تواريخ الاختبارات تبقى حرة

الاستمرار في تقديم الدروس ضروري بعد الاختبارات الفصلية ألزمت وزارة التربية الوطنية، المؤسسات التربوية في الأطوار التعليمية الثلاثة، بضمان مواصلة الدراسة حتى بعد نهاية الاختبارات الفصلية، أين حددت الأسبوع الأخير من شهر جوان كآخر أسبوع دراسي، وحذّرت الوزارة المؤسسات التي لا تلتزم بهذا الإجراء من عقوبات صارمة، كما أعطت الوزارة حرية إجراء اختبارات الفصل الثالث للمؤسسات، وهذا حسب تقدم البرامج بكل مؤسسة تربوية في الأطوار التعليمية الثلاثة ابتدائي متوسط وثانوي.

وجّه الأمين العام بوزارة التربية الوطنية، مراسلة مستعجلة إلى مديريات التربية الخمسين الموزعة عبر التراب الوطني، أمرهم من خلالها بإعطاء الحرية الكاملة للمؤسسات التربوية قصد إجراء اختبارات الفصل الثالث، وجاء في المراسلة التي تحوز «النهار» نسخة منها، «بعد الاطلاع على تقرير المفتشية العامة للبيداغوجيا، وكذلك عرض الحال الذي قدمته مديرية التعليم الأساسي ومديرية التعليم الثانوي العام والتكنولوجي بخصوص المستويات غير المعنية بامتحانات المدرسة الوطنية، أي السنوات الأولى والثانية والثالثة والرابعة ابتدائي، والسنة الأولى والثانية والثالثة متوسط، وكذلك السنوات الأولى والثانية ثانوي» وأكدت التقدم الكبير في تنفيذ البرامج  بل هناك من هي وشيكة على الانتهاء في عدد كبير من الولايات، وعليه تضيف المراسلة «يتعين على كل مدير تربية أخذ التدابير والإجراءات التي يراها مناسبة ومتكيّفة مع وضعية ولايته بخصوص تواريخ إجراء اختبارات الفصل الثالث للمستويات المذكورة مع الحرص على التأكد من التنفيذ الكامل للبرامج المقررة.من جهة أخرى، أكدت المراسلة أن إجراء اختبارات الثلاثي الثالث للمستويات المعنية لا يعني انتهاء السنة الدراسية، حيث يستوجب استغلال الوقت المتبقي من السنة الدراسية في تنظيم أنشطة صيفية ثقافية ورياضية مختلفة لتحضير الأسبوع المدرسي المزمع تنظيمه خلال الأسبوع الأخير من شهر جوان. هذا وجاءت هذه المراسلة لتخالف توقعات النقابات،التي أكدت أن وزارة التربية الوطنية عاجزة على الانتهاء من البرامج الدراسية، خاصة وأنها قامت بتقديم الامتحانات الرسمية، كما جاء هذا مخالفا لتوقعات التلاميذ بأن الدراسة ستنتهي مباشرة بعد الانتهاء من الاختبارات الفصلية.

المصدر

 

شاهد أيضاً

وزارة التربية تُشدّد إجراءات إعفاء التلاميذ من حصة التربية البدنية

وزارة التربية تُشدّد إجراءات إعفاء التلاميذ من حصة التربية البدنية

تناقصت وبشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة، أعداد التلاميذ المعفييّن من دون أسباب مرضية من حصّة …